ـ"الطرح الذي بدأه سيݠموند فرويد له تأثير كبير على النظريات التحليلية، وأيًا كان المنظور الذي يتبناه المعالج النفسي التحليلي فجميعها تشترك في تغيير حياة المريض للأفضل، ليس فقط على مستوى ذهني بسيط بل على صعيد وجداني عميق بحيث تمثل له العملية العلاجية خبرة تصحيحية في حياته."ـ
تسلط هذه الحلقة الضوء على النظريات الأساسية في الأدبيات التحليلية، بدأ من نظرية النماء الجنسي لفرويد والتي اندمجت مع نظرية المنظومة الهيكلية، حيث يقودنا الحديث عنها للتفريق بين (الأنا والهو والأنا العليا) والتمييز بين الغرائز والدوافع الأساسية (الجنس والعدوان). ومن ثم نظريات الجيل الثاني من المحللين النفسيين على رأسهم نظرية سيكولوجيا الأنا لآنا فرويد و نظرية العلاقة مع المَوْضِع التي ابتدأت مع ميلاني كلاين وطورها منظرون آخرون، والصراع بين النظريتين، وموقف المجموعة الوسطى من المحللين كدونالد وينيكوت من هذا الصراع، ختامًا بنظرية المشاعر للمحلل النفساني أوتو كيرنبيرݠ وجمعه بين النظريات السابقة. 
فما أوجه الاختلاف بين هذه النظريات وبين هؤلاء المنظرين؟ وماهي أهم إضافاتهم للأدبيات التحليلية ولتاريخ دراسة النماء النفسي وتكوين عقل الانسان؟ كيف استطاع أوتو كيرنبيرݠ بأسلوب شمولي الربط بين جميع النظريات السابقة؟
وفي وسط تنوع المدارس والنظريات التحليلية وتعدد الحتميات النفسية كيف يستطيع المعالج النفسي التحليلي الجمع بينها في علاج المرضى؟ 
الحلقة ثرية وغنية بالمعلومات، نتمنى أن تستمعوا بها وتشاركوها من تعتقدون أنها تهمه!ـ
يهمنا كثيرًا تقييمكم وكتابة تعليقاتكم ومشاركتنا آراءكم حول الحلقات في منصات الپودكاست المختلفة.ـ
وإن وجدتم أن محتوى هذا الپودكاست مفيد وتشاركوننا شغف المعرفة النفسية والنمائية وفضول معرفة أسرار عقل الإنسان وتودون استمرار تقديم هذا المحتوى، فإن دعمكم لنا يمكننا من ذلك، وبإمكانكم تقديم الدعم بالاشتراك في پاتريون والمساهمة بما تجودون به، ولكم منا خالص الامتنان. كما أنه بإمكانكم الاستماع للحلقات على منصة پاتريون
پودكاست لين پودكاست حواري مع ضيفه الدائم د.ياسر الدباغ، في كل حلقة من لين نناقش شيئاً من رحلة الانسان إبتداءً من مرحلة الطفولة، في محاولة لإجابة أسئلة: لماذا ، وكيف... ـ
إعداد و حوار الأخصائية النفسية سماح طلال
👇تابعوا پودكاست لين على وسائل التواصل الاجتماعي
بالإمكان أيضاً متابعة الپودكاست من خلال هذا الرابط
وبالإمكان أيضا ترك تعليقاتكم على منصات الپودكاست من خلال هذا الرابط
كما يمكنكم ترك تعليق صوتي أو مكتوب بشكل مباشر لفريق الپودكاست من خلال هذا الرابط
--------------------------------------
Back to Top